الحدث

إنهاء مهام مدير العيادة بلبول عمار وتكليف عبدالي محمد

عقب الاحتجاجات التي قام بها سكان الولاية بعد وفاة إمراتين ورضيع بالعيادة مؤخرا بسبب الاتهامات التي وجهت إلى الإدارة والطاقم الطبي للعيادة وكذا بسبب ” الاهمال الطبي” للضحايا. قررت اللجنة الوزراية توقيف المدير الحالي للعيادة عمار بلبول و تكليف محمد عبدلي بتسيير شؤون العيادة. وحسب مصادر مطلعة اكدت للموقع الاخباري ” كل شئ عن المسيلة ” فان اللجنة الوزارية المشكلة من أطباء برتبة ” بروفيسور” 2 من المستشفى الجامعي بسطيف و2 من وزارة الصحة نزلت يوم الأحد المنصرم بالعيادة وعاينت الوضعية حيث التقت الطاقم الطبي والشبه طبي وكذا إدارة العيادة . وسترفع اللجنة تقريرها إلى مكتب الوزير للنظر في القرارات التي سيتم اتخاذها بعد “الفاجعة الأليمة” التي هزت سكان الولاية. وفي ذات السياق التقت اليوم الاثنين اللجنة الوزارية والي الولاية ابراهيم اوشان وقدمت له تقريرها عن الوضعية إلى غاية أن تفصل الوزارة الوصية في نتائج التحقيق وفي سياق آخر نزلت اللجنة الوزارية بالعيادة الجوارية ببلدية جبل أمساعد أين عاينت الوضع بدأت العيادة بعد الشكاوي التي رفعها سكان البلدية على خليفة ” بيع مصل العقرب” حسب ما نقل عن شهادة لمواطنين احتجوا موخرا على ما ألت إليها وضعية العيادة . وحسب مصادرنا فان والي الولاية ابراهيم اوشان عبر عن امتعاضه منذ تعيينه على راس الجهاز التنفيذي في جانفي المنصرم من الوضعية الكارثية على كثير من القطاعات” المرضية” بالولاية وعلى رأسها الصحة والتربية وملف الاستثمار…. في انتظار ما سيقرره والي الولاية في الساعات القادمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق