اخبار الجامعةالحدث

البروفيسور كمال بدراي يكشف : جامعة المسيلة الأولى وطنيا في مجال رقمنة الأنشطة البيداغوجية

خلال اختتام السنة الجامعية البروفيسور كمال بدراي يكشف :

– جامعة المسيلة الأولى وطنيا في مجال رقمنة الأنشطة البيداغوجية

– كونا 7500 طالب مقاول. وفتحنا 205 مؤسسة اقتصادية ووظفنا 120 طالب

اختتمت أول أمس جامعة محمد بوضياف بالمسيلة موسمها الجامعي 2018/2019 وهي تحتل المراتب الأولى وطنيا في مختلف المجالات العلمية والبحثية حيث أكد البروفيسور كمال بدراي مدير الجامعة في كلمته خلال حفل الاختتام الذي احتضنته قاعة المحاضرات الكبرى بالقطب الجامعي ابن الهيثم بحضور السلطات الولائية والأسرة الجامعية ” أن جامعة المسيلة عرفت تطورا كبيرا في مختلف المجالات خاصة في مجال التكوين وعصرنة التعليم وذلك بعد النتائج التي حققها الأساتذة في مجال عصرنة ورقمنة الأنشطة البيداغوجية ” حيث احتلت جامعة المسيلة خلال هذا الموسم المرتبة الأولى وطنيا في مجال رقمنة الأنشطة البيداغوجية حيث سجلت 80درسا مصورا على الخط وبقرابة 500 درس في منصة الدروس على الخط العادية . وأشار البروفيسور كمال بدراي الى ان الجامعة حققت نتائج ايجابية فيما بترتيبها وطنيا حيث تحصلت جامعة محمد بوضياف بالمسيلة على المرتبةِ السادسة وطنيا من بين الجامعات والهيئات العلمية والمرتبة 981 دوليا وهذا حسب التصنيف الأخير لموقع webometrics العالمي الخاص بتصنيف الجامعات على المستوى الدولي لشهر جويلية 2019، كما تصدرت جامعة المسيلة ترتيب الجامعات الجزائرية، وفق الترتيب العام لتأثيرات الجامعة حسب آخر تصنيف لموقع مجلة “التايمز” البريطاني للتعليم العالي. حيث اختيرت ضمن ترتيب أفضل الجامعات لسنة 2019.

لجنة الخدمات الاجتماعية تكرم 61 بروفيسور

ومن جهة اخرى حققت جامعة المسيلة نتائج ايجايبة بخصوص انفتاحها على المحيط الاقتصادي والاجتماعي والتكوين المفيد للطلبة حيث أمضت 26 اتفاقية مع مختلف المؤسسات الاقتصادية المحلية والوطنيوة وهو ما مكنها من خلال تجربة دار المقاولاتية من تكوين 7500 طالب مقاول وتأسيس 250 مؤسسة اقتصادية على المستوى المحلي ويضيف مدير الجامعة انه تم اقتراح 27 تكوين يتماشى ومتطلبات سوق العمل في اطار ما يمى بمقروئية الشهادة الجامعية وفتح عروض تكوين أكاديمية ومهنية تتماشى ومتطلبات سوق العمل المحلية. وفي ذات السياق كرمت لجنة الخدمات الاجتماعية بجامعة المسيلة 61 أستاذ جامعي تم ترقيتهم إلى رتبة” بروفيسور” وهي التفاتة لأول مرة بجامعة المسيلة منهم ثلاثة أساتذة باحثين تفوقوا في مجال نشر المقالات العلمية في مجلات عالمية محكمة على غرار البروفيسور النذير بوعريسة من كلية العلم والدكتورة زوليخة شريفي والدكتور جمال شيكوش .كما كرمت الجامعة الطلبة الناجحين في المسابقة الوطنية لتحضير الدكتوراه بالخارج حيث ظفرت الجامعة بثماني مناصب في تخصصات الانجليزية والرياضيات والبيولوجيا كما تم تكريم الطلبة الاوائل علة مستوى الكليات والمههدين في مستوى الليسانس والماستر .كما تم بالمناسبة تكريم الدكتور نورالدين مقدر رئيس المجلس الشعبي الولائي الذي ناقش مؤخرا رسالة دكتوراه تخصص تاريخ بجامعة قسطنية في التفاتة لقيت استحسان الأسرة الجامعية. للإشارة فان جامعة المسيلة تحصي خلال هذا الموسم الجامعي 35 ألف طالب جامعي منهم أكثر من 11 ألف في طور الماستر يزاولون دراستهم عبر 35 قسم و سبع كليات ومعهدين وطنيين وفي حين عرف هذا الموسم الجامعي 103 تخصص في شهادة الماستر و66 تخصص في شهادة الليسانس و 1467 أستاذ دائم باحث و27 مخبر بحث و30 مجلة علمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق