الحدثالمنتدى

وليد رحالي لمنتدى كل شئ عن المسيلة: نثمن قرارات والي الولاية حول متابعته الدورية لبرنامج السكن وخاصة الاجتماعي والريفي

ثمن رئيس لجنة السكن بالمجلس الشعبي الولائي الدكتور وليد رحالي حرص والي الولاية على القرارات والإجراءات التي اتخذها خلال المجلس الولائي الموسع في 13 سبتمبر المنصرم والتي شدد فيها على ضرورة المتابعة الدورية لمختلف برامج السكن وخاصة السكن الاجتماعي والريفي ووجه تعليمات صارمة للمسؤوليين على القطاع على احترام آجال الانجاز ونوعية السكن.من خلال المراقبة الدورية.
وأكد الدكتور وليد رحالي خلال نزوله ضيفا على منتدى ” كل شئ عن المسيلة” أن الدولة الجزائرية عملت على إطلاق سلسة من البرامج السكنية تتنوع حسب تنوع فئات المجتمع وحسب الجهات والمــــناطق الجــــغرافية والتي حملت شعار “مليون سكن” إلى غاية و2009 أطلقت برنامج مليون و600 ألف مسكن والذي يتنهي في آفاق 2019.
وتعرف قطاع السكن بالولاية حركية خاصة في السنوات الأخيرة بفضل حرص والي الولاية حاج مقداد على ضرورة استكمال المشاريع التي تم إطلاقها وفي مختلف الصيغ خاصة بعد اعادة بعث مشاريع سكنات ” عدل” والتي تعرف نسبة انجازها تقدما بعد سنوات من التماطل.و استفادت ولاية المسيلة منذ 2005 برنامج إجمالي يقدر ب 87630 مسكن تتوزع على 33670 سكن تجاري عمومي. 7710 سكن ترقوي مدعم. و 43245سكن ريفي. و2900سكن بيع بالإيجار. و108 سكن ترقوي
وسبق لوالي ولاية المسيلة حاج مقداد وان كشف أن الحظيرة الولائية للسكن أن تعززت بحصص جديدة من مختلف الصيغ وينتظر توزيع حصة بــ 1385 سكن عمومي ببلدية بوسعادة و حصة بــ 1236 سكن عمومي جاهزة لتوزيع بمدينة المسيلة .مؤكدا في السياق ذاته وجد حصة سكنية من كل الصيغ في طور الإنجاز وهي 17489 وحدة سكنية منها 7492 سكن عمومي إيجاري ويرتقب استلام 4261 سكن عمومي قبل نهاية هذه السنة وتوزيعها على مستحقيها. و من المنتظر أن يتم توزيع 264 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار للوكالة الوطنية لتطوير السكن و تحسينه (عدل) بمدنية بوسعادة .
وأوضح والي ولاية المسيلة أن البرنامج المخصص للولاية ضمن هذه الصيغة السكنية قوامه 2900 وحدة سكنية .مؤكد أن 1600 وحدة تجري أشغال إنجازها بعاصمة الولاية فيما تجري كذلك أشغال بناء 1300 وحدة أخرى بمدينتي بوسعادة وسيدي عيسى. ويعرف هذا البرنامج وتيرة إنجاز سريعة مكنت من استكمال بناء ما نسبته71 بالمائة و ذلك في ظرف أقل من سنة من انطلاق الأشغال أو إعادة بعثها كون البرنامج كان قبل ذلك متوقفا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق